يعد المجلس الأعلى للطاقة بدبي الجهة المسؤولة عن ضمان تأمين إمداد الطاقة لإمارة دبي والتخطيط الفعال لقطاع الطاقة، وتنظيم حقوق وواجبات مقدمي خدمات الطاقة وتعزيز فعالية التكلفة وجودة الخدمات المقدمة لامداد الطاقة، وترشيد استهلاكها والتأكيد على الاستدامة البيئية.

يشرف المجلس على إدارة قطاع الطاقة في دبي وتطوير أطر وسياسات الطاقة لتحقيق استدامتها. ومن المؤسسات المنضوية تحت مظلة المجلس هيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة دبي للألمنيوم المحدودة (دوبال) وشركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة (إينوك)، وهيئة دبي للتجهيزات، ومؤسسة دبي للبترول، ولجنة دبي للطاقة النووية، وبلدية دبي. يرأس المجلس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ويتولى منصب نائب رئيس المجلس سعادة/ سعيد محمد الطاير . وللمجلس أمين عام ولجنة استشارية من المختصين والمهنيين. ويتمتع المجلس بالدعم الكامل من حكومة دبي التي تسعى إلى حوكمة قطاع الطاقة، والتي تشارك العالم في مسعاه نحو تأمين الطاقة اللازمة من أجل استمرار مسيرة التنمية المستدامة.