تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يتم تنظيم "جائزة الإمارات للطاقة" مرة كل عامين بغرض التشجيع على الاستخدام الأفضل لمصادر الطاقة. وتهدف الجائزة إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات والأعمال الرائدة في مجال كفاءة الطاقة، والطاقة البديلة، والاستدامة، وحماية البيئة. 

 

وتكرّم الجائزة الجهود المبذولة من قبل القطاعين الخاص والعام في مجال كفاءة الطاقة ومشاريعها، وتشجيع التعليم والبحث العلمي في مجال الطاقة، كما تمنح جائزة خاصةً بالمساهمين الفاعلين في هذا القطاع. 

 

وتشكل "جائزة الإمارات للطاقة" منصة عالمية تجمع تحت مظلتها الفائزين بها وتحتفي بإنجازاتهم في مجال إدارة الطاقة والحفاظ عليها، كما تسلط الضوء على جهودهم المبذولة في كافة ميادين الطاقة لتمنحهم التقدير الذي يستحقونه. 

 

وستنطلق "جائزة الإمارات للطاقة" عام 2012 مع فتح باب القبول لطلبات المشاركة أمام الجهات المهتمه والأفراد. وسيشرف "المجلس الأعلى للطاقة بدبي" على إدارة الجائزة مع توليه مسؤولية مراجعة وتقييم الطلبات المقدمة واختيار الفائزين على اساسها.